القوة والقبيلة والانسان.. ندوة لمركز أبعاد في مأرب تتناول سيناريوهات الحرب والانقلاب

2016-11-05 | منذ 2 سنة    قراءة: 61

نظم مركز أبعاد للدراسات والبحوث اليوم بمحافظة مأرب ندوة فكرية وسياسية بعنوان (القوة والقبيلة والانسان .. سيناريوهات الحرب والانقلاب) شارك فيها نخبة من السياسيين والعسكريين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني . 

وفي ورقته  حول القوة والسلاح أكد الخبير العسكري العميد الركن محمد جسار أن انتصارات الجيش الوطني اليمني في الميدان ترفع سقف العملية السياسية بالاتجاه الايجابي وإلا فإنها تلاقي عراقيل كبيرة في حال عدم وجود انتصارات عسكرية، جاء ذلك خلال ورقة شارك بها في ندوة أقامها مركز أبعاد للدراسات والبحوث بعنوان سيناريوهات الحرب ومستقبل الانقلاب وأضاف جسار أن الحرب مع العصابات غير ثابتة وليس لها أنماط معينة، وأن رئاسة هيئة الاركان كان لها دور كبير في إعادة بناء الجيش الوطني في الوقت الذي يخوض الجيش والمقاومة حرب التحرير.

ودعا جسار إلى حسم العملية العسكرية في تعز والسيطرة على المخا والوصول إلى راس نقيل بن غيلان لتصبح الروضة وخشم البكرة والمطار تحت مرمى النيران.

وعن خريطة المبعوث الاممي إلى اليمن أوضح أن ما جاءت به الخريطة نسفت كل المرجعيات وبنودها تصب في انهاء العملية السياسية وتساهم بشكل واضح في استمرار الحرب.

في ورقته عن القبيلة قال المتحدث باسم المجلس العسكري لمقاومة صنعاء، عبد الله الشندقي  لم يكن للقبيلة دور في إدخال الحوثي إلى صنعاء بل ساهمت في تأخر دخول صنعاء من خلال المواجهات في دماج وحاشد وصمدت القبيلة في أرحب وعمران». لافتا في ورقته إلى أن الدولة العميقة ممثلة بالحرس الجمهوري هي من أدخل المليشيات إلى صنعاء وأوضح المتحدث باسم مقاومة صنعاء، أن جرائم المليشيات ولدت قناعة لدى قبائل طوق صنعاء بأن الحل لدى الشرعية في تجييش القبيلة من أجل تحرير صنعاء.

وعن الإنسان في الحرب قدم الناشط الحقوقي عبد الله المنصوري ورقة عن الاجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها الميلشيات الانقلابية، وسرد إحصائيات بجرائم المليشيات قامت برصدها وتوثيقها منظمات حقوقية وإنسانية محلية، وقال المنصوري إن المليشيات قتلت ما يقارب (11244 ،(وجرحت (34620 (من المدنيين بينما اختطفت (12261 (وقامت بتعذيب (4698 (توفي 60 منهم داخل السجون نتيجة التعذيب، موضحا بأن عدد نقاط الانقلابيين في الطرق الرابطة بين المحافظات بلغت 155 نقطة.

وعن انتهاكات المليشيات على المنشآت العامة أوضح المنصوري أن 5475 منشأة عامة تعرضت لاعتداءات مختلفة أما المنشآت والممتلكات الخاصة التي تعرضت لانتهاك فبلغت 27744 منشأة خاصة. إضافة إلى 22713 انتهاكا تعرضت لها المنازل بينها 444 منزلا قامت المليشيات بتفجيرها، و1637 دمرتها كليا بالقصف والاستهداف المباشر. وأضاف المنصوري أن 1245 مرفقا صحيا تعرضت للاعتداء من قبل الحوثيين وحليفهم صالح إضافة لـ1661 مؤسسة تعليمية. موضحا ان ألغام المليشيات خلال النصف الاول من العام 2016م قتلت وجرحت ما يقارب 445 مدنيا.

وأشار المنصوري إلى انتهاكات المليشيات خلال الفترة التي سبقت عاصفة الحزم، والمتمثلة في محاصرة دماج وتهجير يهود آل سالم، وتفجير منازل المواطنين في أرحب، وكذا اقتحام اللواء،310 في عمران، وإنشاء سجون خاصة في عمران، واجتياح صنعاء، واقتحام المنازل والمؤسسات، ومحاصرة دار الرئاسة، واجتياح عدن



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق