نفوذ إيران في اليمن بعد سليماني.. الحوثيون بين الاحتواء والإنتقام للجنرال

2020-01-16   Reads: 1444

 يسلط الضوء على نفوذ ايران في اليمن بعد مقتل قاسم سليماني قائد "فيلق قدس" التابع للحرس الثوري الذي يوصف بأنه المخطط الأول لاستراتيجية النفوذ الإيراني والتي نجم عنها بناء ميليشيات مسلحة من بينها جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء.

لطالما يشير قاسم سليماني عند الحديث عن مواجهة الولايات المتحدة إلى مضيق باب المندب والبحر الأحمر ومنشآت النفط في الخليج، وقد استهدفت منشئات نفطية وموانيء ومطارات للسعودية والإمارات.
يعتقد سليماني أن اليمن هي الحرب الحقيقية التي تخوضها إيران دون تكاليف باهظة، وقبل مقتله أشرف على تهريب منظومة دفاع جوي للحوثيين.
يعتبر مقتل سليماني، نقطة تحول كبيرة قد تنعكس على أمن الخليج واليمن، ويستعد الحوثيون لاستهداف المنشآت الحيوية للخليج في حال اختارت إيران سيناريو المواجهة ، كما يسعون للعودة إلى الجنوب للتحكم في مضيق باب المندب.

 

لقراءة الملف PDF مجانا

(نفوذ إيران في اليمن بعد سليماني.. الحوثيون بين الاحتواء والإنتقام للجنرال) PDF  



Read Also


Comments

Add Comment